الصحف المحلية والعالمية

IMG_3813

أهمية ركوب الدراجة وفوائدها الصحية

 

على امتداد العقد الماضي، أصبح ركوب الدراجة أكثر انتشارا سواء كتمرين رياضي أو كرياضة تنافسية، فقد أصبح الناس يولون اهتماما كبيرًا بركوب الدراجة للذهاب إلى العمل وكذا ركوبها لمسافات طويلة للحصول على اللياقة البدنية. إن انتشار ورواج هذه الرياضة يلقى تبريرات جيدة، فركوب الدراجة هو أسهل بكثير من ممارسة رياضة الجري وأخف وقعا على المفاصل، كما يعتبر في متناول كافة الأعمار. إذا لم تكن قد جربت ركوب الدراجة بعد، فإنه من السهل جدا البدء في ركوبها وتحسين صحتك أيضا.

  البدء في ركوب الدراجة :

 

 

بداية ستكون في حاجة لاختيار دراجة مناسبة لك، فالاختيار الأكبر الذي تحتاج اتخاذه هو ما إذا كنت تريد الحصول على دراجة جبلية أو دراجة هوائية أو دراجة Hybrid – تعتبر مزيجًا بين الدراجة الهوائية والجبلية -،  إذا كنت تنوي ركوب الدراجة على طريق غير  سوية أو وعِرة إلى حد ما، فإن دراجة Hybrid هي الخيار الأفضل على الرغم من أنها لن تكون سريعة مثل دراجات السباق. عليك إجراء بعض القياسات للتأكد من أن دراجتك جد مناسبة، اصطحبها إلى متجر الدراجات لوضع  المقعد في المكان الصحيح، كما أنك ستحتاج أيضا إلى خوذة وأحذية وسراويل وقمصان خاصة بالدراجة لتكون على أتم الاستعداد للانطلاق.

  التدريب :

 

 

إن لم يسبق لك أن ركبت دراجة من قبل، فابدأ على مهل بالخروج لمدة نصف ساعة كل يوم أو حتى ما يصل إلى ساعة إذا كنت تشعر أنك جيد. إن مسارات الدراجات المعبدة – التي قد لا تجدها إطلاقا في بلدك – هي أفضل مكان للقيام بركوب الدراجة إذا كانت منطقتك تتوفر عليها لأنها ذات سطح أملس وتوفر لك الحماية من السيارات، كما أنه يمكنك الانطلاق فقط على أي طريق مهما كان .. إذا كنت قد اخترت ركوب الدراجات الجبلية، فما عليك سوى إيجاد بعض المنتزهات الطبيعية التي تسمح بركوب الدراجات.

  الاجتماع  بالآخرين :

 

يصبح ركوب الدراجة أكثر متعة عندما تكون مع أشخاص آخرين حتى إذا لم تكن تستطيع التحدث إليهم كثيرا وأنت راكب الدراجة، اعثر على أصدقاء محبين لركوب الدراجة لمساعدتك على البقاء متحمسا وكذلك لرفع نسبة تقدمك. تحقيق أهدافك المتعلقة باللياقة البدنية ودفع نفسك لتصبح أقوى وأسرع هو أكثر سهولة مع دعم المجموعة، ناهيك عن أهمية هؤلاء الأشخاص إذا كنت تشعر بالخمول والركود أو إن كنت تعاني من أي مشكل آخر.

  السباقات وأحداث ركوب الدراجات :

 

 

 

الاشتراك والتدريب من أجل سباق أو حدث آخر يمنحك سببا تعمل من أجله؛ تماما مثل العدائين الذين يعملون من أجل الركض 5 كيلومترات أو 10، أو نصف ماراثون، أو ماراثون كامل. ابحث عن السباق الذي تعتقد أنه سيكون ممتعا بالنسبة إليك وابدأ المغامرة عن طريق الاشتراك فيه، إن كنت مُحبّا للمنافسة وتوفرت مثل هذه السباقات في بلدك.

ختامًا، تذكر أنك تمارس ركوب الدراجة من أجل صحتك، لا من أجل أن تصير رياضيا من الطراز الأول. على الرغم من أن المنافسة يمكن أن تكون تحفيزية، إلا أنك ستكون ناجحا إذا خرجت ومارست ركوب الدراجة على أساس منتظم؛ ستلاحظ على الأرجح عضلات ساقك التي تصبح أقوى وقدرة تحملك التي ستتحسن وكذا صحة قلبك وأوعيتك الدموية التي ستصبح أفضل في غضون شهر واحد أو أكثر!